• ×

علاج ألم العصب مثلث التوائم Trigeminal neuralgia

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
موقع الدكتور انطوان سليم النجار 

ألم العصب مثلث التوائم Trigeminal neuralgia هو عبارة عن ألم وجهي مجهول السبب يشاهد في أواسط العمر و أواخره ، ويدعى أيضاً بالعرة المؤلمة Tic douloureux
وهو عادة مجهول السبب، ويرده البعض إلى الانضغاط ببعض الأوعية القريبة.وعند حدوث هذا المرض عند الشبان يعتبر ثانوياً ويجب البحث عندها عن أورام جذع الدماغ أو الداء الرثياني أو التصلب العديد كمسبب له.
يعالج عادة هذا العصاب بعدة أنواع من الأدوية كالـ Carbamazepine، أو Phenytoin أوLamotrigine أو Baclofen، كما يمكن وصف مشاركات لأكثر من دواء واحد.
كما يمكن اللجوء للجراحة في الحالات المعندة على الأدوية, حيث يتم إحصار الفرع المؤلم بالكحول وأيضاً بالتخثير الحراري عبر الجلد للجذر الحسي المؤلم للعصب V (الإجراء المفضل عند المسنين)، أو يتم فصل العروة الوعائية عن العصب بواسطة صفاق عضلي.
في هذا المقال, نقارن بين عدة أنواع من علاج عصاب مثلث التوائم بما في ذلك الوخز بالإبر.

مراجعة نظرية:
لمحة تشريحية عن العصب مثلث التوائم : nervous trig minus
تسكن عقدة العصب مثلث التوائم في انخفاض على الوجه الأمامي للقسم الصخري للعظم الصدغي وهو عصب مختلط حيث يحوي ألياف حركية وحسية وأخرى إفرازية ويخرج من عقدته ثلاث فروع :

1- العصب العيني .
2- العصب الفكي .
3- العصب الفكي السفلي .


1-العصب العيني (حسي):
وينقسم قرب الشق الحجاجي العلوي الى ثلاثة فروع : ا- الدمعي ب- الجبهي ج- الأنفي الهدبي :
ا-العصب الدمعي يعصب الغدة الدمعية والملتحمة والجفن العلوي ، ويتصل مع العصب الوجني ( فرع من العصب الفكي ) فيتلقى منه أليافا إفرازية يحملها الى الغدة الدمعية
ب- العصب الجبهي ينقسم الى فرعان هما العصب فوق الحجاجي والعصب فوق البكري ، اما الأول فيغادر الحجاج عبر الثقبة الحجاجية ويتوزع على الجبهة وفروة الرأس والجفن العلوي والجيب الجبهي, وأما العصب فوق البكري فيغادر الحجاج عبر الثلمة الجبهية ويعصب الجبهة والجفن العلوي
ج- العصب الأنفي الهدبي يعصب جلدة الأنف ومخاطيته و كيس الدمع والعقدة الهدبية


2- العصب الفكي العلوي (حسي)
تقسم فروعه حسب المنشأ الى أربع مجموعات :
1- من القحف : الفرع السحائي
2- من الحفرة الجناحية الحنكية : فروع عقدية والعصب الوجني الذي يخرج منه فرعين (الفرع الوجني الصدغي، والوجني الوجهي) والعصب السنخي العلوي الخلفي
3- من النفق تحت الحجاجي : العصب السنخي العلوي الأوسط والأمامي
4- في الوجه من الثقبة تحت الحجاجبة : فروع جفنية سفلية ، وفروع أنفية ،وفروع شفوية علوية


3- العصب الفكي السفلي (حسي،حركي)
- ينشأ من العصب الفكي السفلي- قبل تفرعه الى جذعين أمامي وخلفي- فرع سحائي راجع و العصب الجناحي الأنسي .
- يعطي الجذع الأمامي فرعاً حسياً هو العصب الشدقي، وفروعا حركية هي العصب الماضغي والأعصاب الصدغية العميقة وعصب العضلة الجناحية الوحشية
- الجذع الخلفي حسي بشكل رئيسي ويحتوي على بعض الألياف الحركية ، ويعطي منشأ الى العصب الأذني الصدغي قبل أن ينقسم الى عصبين لساني وسنخي سفلي . يخرج من العصب السنخي السفلي فرعاً حركياً هو العصب الضرسى اللامي .


- أعراض و طبيعة الأ لم :
يكون الم العصب مثلث التوائم حاد جدا وطاعن مشابها لصدمة كهربائية في أحد طرفي الوجه وقد يجعل المريض يجفل فإن المصطلح الفرنسي لهذه الحالة هو العرة المؤلمة Tic Douloureux ، وقد يكون تشنجيا يأتي بشكل هبات تستمر ثوان قليلة تتبع الهجمات بعضها البعض خلال دقائق ولعدة مرات في اليوم ، كما يوجد عدة نقاط في الوجه يؤدي لمسها الى إنطلاق الهجمة . وقد يغيب الألم كليا دون تداخل علاجي لفترات متفاوتة اسابيع ، أشهر ، سنين .

- مناطق الألم :
يكون حس الالم عند فرع أو أكثر، من فروع العصب الثلاثة العيني والفكي والفكي السفلي في احد جانبي الوجه او في الجانبين معا ويعتبر الفرع العيني أقل الفروع تعرضا لهذا الألم


- أسباب الألم :
ضغط وعاء دموي على جذع العصب مثلث التوائم
ضغط ورم على العصب مثلث التوائم
التأذي الفيزيائي للعصب الناجم عن الإجراءات السنية أو الجراحية التي تؤذي الوجه أو بسبب الأخماج
ولا تزال هناك حالات مجهولة السبب


مواد وطرق البحث:
أجريت هذه الدراسة على 82 مريض يعانون من الم العصب مثلث التوائم بأعمار مختلفة من 20 سنة وحتى 70 سنة. 80% فوق 40 سنة ، منهم 50 نساء 70% و32 رجال 30% ممن راجعوا المشفى المركزي لمحافظة اوش جمهورية قيرغيزية (ОООКБ)

- طريقة العلاج :
تم العلاج لمدة عشرة أيام من خلال ثلاث مداخلات اساسية :
أ*- الكاربامازبين
ب*- حقن الفيتاميتات داخل العضل و عند مخارج فروع العصب
ج-الوخز بالإبر

أ- الكاربامازبين carbamazepine:
بجرعات تصل الى 1200ملغ يوميا ولكن نبدأ بجرعات أخفض من ذلك بكثير ثم نزيد الجرعة بالتدريج حسب التأثير، وحتى نصل الى التأثير الأنسب لشدة الألم و لحركة المريض .

ب- الفيتامينات :
1- داخل العضل :
فيتامين B1 ، فيتامين B6 ، بالتناوب(يوم ويوم) -1- مل
فيتامين B12 يوميا 500غام (امبولا)
2- تخدير مخارج فروع العصب blockade :
يتم حقن مخارج الفروع بمحلول مركب من فيتامين B12 500 غام (امبولا) مع الليدوكائين 2% ، 2مل (امبولا) مرة في اليوم ، وذلك حسب منطقة الألم . أي اذا كان الالم عند الفرع العيني نقوم بحقن الثقبة الحجاجية واذا كان الالم عند الفرع الفكي العلوي نقوم بحقن الثقبة تحت العينية و منطقة الارحاء الخلفيةtuberosity و اما منطقة الفرع الفكي السفلي فيتم حقن فروع العصب الفكي السفليmandible (اللسان ، الشدق ، القناة ) وأحيانا الثقبة الذقنية .

ج- الوخز بالإبر :
تعتمد طريقة الوخز بالإبر على إدخال الإبرة في مناطق معينة يطلق عليها اسم Meridians ، وتحريك هذه الإبر بحركات معينة ، هدفها إثارة التنبيه العصبي وبالتالي تخفيف الألم ، وهناك طريقتين ، الصينية واليابانية. ونعتمد الطريقة اليابانية في العصب القحفي الخامس ، لانه يوجد للإبرة انبوب خاص من شأنه تسهيل عملية الوخز واخف الم بالنسبة للمريض ، وسنعرض بعض النقاط التي يتم الوخز فيها لعلاج الم العصب مثلث التوئم .
الفرع العيني : النقطة رقم -14- يان باي ، النقطة رقم -1- تسين مين ، النقطة BM-2- تايان بالمشاركة مع النقطة -41- تسو لين تسي .
الفرع الفكي العلوي : النقطة رقم -2- سي باي ، النقطة رقم -3- تسي زو لا يو ، النقطة رقم -26- جين تشون ، بالمشاركة مع النقطة رقم -4- خي كو .
الفرع الفكي السفلي : النقطة رقم -7- سا كوان ، النقطة رقم -6- تسي زا تشي ، النقطة رقم -24- تشين تسي زيان بالمشاركة مع النقطة -44- ني تين .
تدخل الإبرة بعمق 1.5سم في النقطة المطلوبة وتبقى لمدة (15دقيقة الى 50دقيقة ) وذلك حسب شدة الألم اي كلما كان الألم شديد تزداد المدة .


وبغض النظر أياً كانت النتائج تم وصف الكاربامازبين لمدة 10 أيام بالجرعة التي استقر عليها المريض ومن ثم الإنقطاع عنه بالتناقص التدريجي للجرعة ولمدة 10 أيام اخرى

النتائج والمناقشة :
بعد هذه المداخلة العلاجية كانت النتائج ضمن ثلاث مجموعات :
المجموعة الاولى : وتشكل 12% من المرضى (10 مرضى) كانت النتائج في هذه المجموعة ضعيفة إذ لم يتم التخلص من الألم بشكل كامل ولكن تناقصت نوبات الألم أي ازدادت الفترة البينية فأصبح المريض يعاني من هبتين أو ثلاثة في اليوم وشدة الألم ضعفت نسبيا وتحسن النشاط الحيوي للمريض .
المجموعة الثانية : وتشكل 29.3% من المرضى (24مريض) كانت النتائج مُرْضية حيث تم التخلص من الألم بشكل كامل في اليوم الثامن، ولكن حصل نكس بعد ستة أشهر و خضع المرضى الى العلاج مرة ثانية .
المجموعة الثالثة: وتشكل 58.7% من المرضة (48مريض) كانت النتائج جيدة إذ توقف الالم في اليوم الخامس وخرج المرضى بعد اليوم العاشر بحالة نفسية جيدة ، واستقر النوم واصبح تناول الطعام طبيعي .


حرر في موقع الدكتور انطوان النجار
بواسطة : الإدارة
 0  0  1.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:23 مساءً الثلاثاء 31 مارس 2020.