• ×

باحثون يطورون مادة لترميم الأسنان أكثر مقاومة بمرتين من الحشوات التقليدية

Carmem Pfeifer, D.D.S., Ph.D. from the OHSU School of Dentistry is working to develop a filling material that is two times more resistant to breakage than standard fillings.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 


مركب يستخدم في صنع مصدات السيارات القوية وحماية أسطح الأخشاب يمكنه أن يمنع العودة إلى عيادات أطباء الأسنان، حيث طور فريق من الباحثين مادة حشو مقاومة للكسر أكثر بمرتين من الحشوات التقليدية .
كما قام الفريق بتطوير مادة لاصقة أقوى بنسبة 30٪ و تستمر لأكثر من ستة أشهر عن المواد اللاصقة المستخدمة حاليًا.






قام فريق من الباحثون في كلية طب الأسنان في جامعة ولاية أوهايو في بورتلاند ، أوريغون ، بإنتاج مادة حشو أكثر مقاومة للكسر بحوالي مرتين مقارنة بالحشوات التقليدية ، وفقاً لدراسة نشرتها مجلة " the journal Scientific Reports " حيث يقول الباحثون في هذا التقرير أن الحشو الجديد أستخدم من مادة ثيو يوريثان ، والذي هو أيضا يستخدم في طلاء الواقي للسيارات و عزل الطوابق.

كما طور الفريق مادة لاصقة أكثر قوة بنسبة 30٪ بعد ستة أشهر من استخدام المواد اللاصقة و تم وصف هذا اللاصق الجديد في دراسة حديثة نشرت في مجلة Dental Materials.

كما يقول الباحثون أن دمج اللاصق الجديد مع الكمبوزيت صمم لجعل ترميمات الأسنان تدوم لفترة أطول.

وتقول الأستاذ المشارك في طب الأسنان التصالحية (المواد الحيوية والميكانيكية الحيوية) في كلية OHSU لطب الأسنان الدكتورة ( كارميم فايفر )، أن "ترميمات الأسنان الحالية عادة ما تستمر من 7 إلى 10 سنوات قبل أن تفشل " وتضيف أيضاً أن " الحشوات قد تتصدع تحت ضغط المضغ كما أن الفجوات بين الاسنان و الحشوات تسمح بالتسرب البكتيري مما قد يسبب تجويف جديد " في كل مرة يحدث ذلك الأسنان المرممة تصبح أضعف وأضعف ،وهنا يمكننا القول بأن ما يبدأ بتجويف صغير ينتهي به الحال بضرر على قناة السن ، أو فقدان الأسنان أو حتى التهابات مهددة للحياة.

و أكدت أن وجود مواد لترميم الأسنان أقوى تعني أن المرضى لن يضطروا إلى العودة و إصلاح الحشوات أو استبدالها في كثير من الأحيان" و أضافت " وهذا بطبيعة الحال سوف يوفر لهم المال و يجنبهم المتاعب ، بل أنه أيضاً قد يمنع المشاكل الأكثر خطورة و يمنعهم من العلاجات الأكثر تعمقاً وصعوبة ".


المادة اللاصقة الموصوفة في دراسة مواد الأسنان تستخدم نوعًا معينًا من البوليمر يعرف بأسم أكريلاميد ( ميث ) وهو أكثر مقاومة للماء والبكتيريا والإنزيمات في الفم من المواد اللاصقة التقليدية المستخدمة حاليًا في طب الأسنان ،كما أن المادة المركبة الموصوفة في التقارير العلمية تستخدم مادة ثيوريتان، الذي يتحمل المضغ بشكل أفضل.

،



The study published in Dental Materials was supported by the National Institute of Dental and Craniofacial Research, grants K02 DE025280, R01 DE026113, and U01 DE023756. The study published in Scientific Reports was supported by NIDCR grants 1R15-DE023211-01A1, 1U01-DE02756-01 and K02 DE025280.
بواسطة : د/احمد الجفن
 0  0  1.3K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:21 صباحًا الأربعاء 20 نوفمبر 2019.