• ×

تقنية جديدة يمكن أن تساعد في إعادة نمو الأنسجة المفقودة بسبب أمراض اللثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

في تقرير نُشر حول دراسة قالت أنه أصبح من الممكن تجديد أنسجة اللثة بعد إصابتها، وفقاً للمجلة التي نشرت هذا التقارير، والتي نقلت أن المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية " CDC " قال أن نصف سكان أمريكا معرضون للإصابة بالتهاب اللثة في مرحلة من حياتهم، وتتميز هذه الإلتهابات باحمرار اللثة و خسارة عظام ما حول الأسنان ، مما ينتج عنها لاحقاً رائحة الفم الكريهة و ألم الأسنان وفي الحالات الشديدة فقدان الأسنان.

و وفقاً للمجلة فأن الجمعية الكيميائية الأمريكية ( ACS Nano ) نشرت أن باحثون استطاعوا تطوير غشاء يساعد على تجديد أنسجة اللثة عند زرعها في لثة الفئران.

لإعادة نمو أنسجة اللثة والعظام المفقودة ، قام الباحثون بمحاولة زرع قطع من البوليمرات التي تشكل مكانًا محميًا بالقرب من جذر السن، لتطويع الخلايا الجذعية القريبة ومساعدتها على التفرق إلى خلايا لثوية وعظام جديدة، ومع ذلك ، عادة ما تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية ثانية لإزالة الغشاء البوليمري ، والذي يمكن أن يعيق عملية الشفا، ويقول الباحثون أنهم طوروا أغشية قابلة للتحلل ، إلا أن هذه المواد لا تميل إلى العمل بشكل جيد لإعادة زراعة أنسجة اللثة، ويسعون لاحقاً لجعلها تعمل بشكل سليم حيث يسعون إلى تطوير غشاء من شأنه أن يعزز تجديد أنسجة اللثة ثم يمتصه الجسم عندما يكتمل الشفاء.


ويقولون أنه عندما زرعوا الأغشية في لثة الفئران المصابة، ظهر أن العظام في مواقع الخلل تجددت إلى مستويات طبيعية في غضون ثمانية أسابيع ، بحلول هذا الوقت ، بدأت الأغشية المضافة بالتدهور ثم الإختفاء، و يعمل الباحثون الآن على إضافة مكونات أخرى إلى الغشاء الذي يساعد على الشفاء ومنع العدوى.





بواسطة : الإدارة
 0  0  480
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:18 صباحًا الإثنين 20 مايو 2019.