• ×

سحابة الكلمات الدلالية

بحث بريطاني يقدم توصيات لأطباء الأسنان تحد من احتمالات انتقال العدوى بفيروس كورونا

Image by StockSnap from Pixabay

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يمكن الحد من انتشار فيروس كورونا أثناء إجراءات طب الأسنان من خلال إبطاء دوران السنابل ( أدوات الحفر ) هذه أبرز نتائج البحث .



يمكن أن تشكل إجراءات طب الأسنان خطرًا كبيرًا في انتقال الفيروس لأن الأدوات المستخدمة غالبًا ما تنتج الرذاذ الجوي ، والذي يمكن أن يحتوي على أعداد كبيرة من فيروسات SARS-CoV-2 ، وهي نسخ من الفيروس المسبب لـ COVID-19.


يظهر الرذاذ الجوي المتناثر في عيادة الأسنان عندما يختلط اللعاب بالماء وتيارات الهواء المستخدمة أثناء المعالجة السنية ، نتيجة لذلك ، لا يزال الوصول إلى المعالجات الروتينية في طب الأسنان محدودًا خلال جائحة كورونا الحالية .

اضطرت ممارسات طب الأسنان ، التي عادت إلى العمل الآن ، إلى إدخال عمليات تطهير جديدة للغرف وأحداث تدابير جديدة لحماية المعدات الشخصية و الأجهزة المستخدمة في عيادة الأسنان و التي بدورها قللت بشكل كبير من عدد المرضى الذين يمكن علاجهم في يوم واحد .

الآن يحتاج أطباء الأسنان إلى ترك فترات طويلة بين المعالجات ، وترك الغرف فارغة ( العيادات ) للرذاذ بالتبديد ، بالضبط هذا ما يحدث الآن و هذا من شأنه أن يحد من وصول المرضى ويتحدى الجدوى المالية للعديد من ممارسات طب الأسنان في جميع أنحاء العالم ، إلا أنه أمر حتمي للوقاية من إحتمالية ظهور الفيروسات و العدوى .

ولهذا قام باحثون في إمبريال كوليدج لندن وكينغز كوليدج لندن بقياس وتحليل توليد الرذاذ المتناثر أثناء إجراءات طب الأسنان واقترحوا تغييرات بسيطة لمنع التلوث في المقام الأول لتحسين السلامة لكل من المرضى والقوى العاملة في طب الأسنان.
أقترح الباحثون أن يتجنب أطباء الأسنان استخدام السنابل ( البيرز ) المستخدمة لحفر الأسنان والتي تعمل بمزيجًا من الهواء والماء كمبردات تآكل ، و أوصى الباحثون أطباء الأسنان أن يختارون ويتحكمون بعناية في سرعات دوران الحفر لتلك الأدوات التي تستخدم الماء فقط كمبرد.

تم نشر النتائج اليوم في مجلة Journal of Dental Research وتم تضمينها بالفعل كدليل في أدلة ممارسات طب الأسنان في المملكة المتحدة أثناء الوباء. استخدم البحث التعاوني الخبرة الهندسية في إمبريال والخبرة السريرية في كلية طب الأسنان وعلوم الفم والقحف والوجه في كينجز كوليدج لندن.

استخدم الباحثون غرف طب الأسنان في مستشفى غاي بلندن لاختبار كيفية تولد الرذاذ المتناثر أثناء إجراءات علاجية مثل إزالة التسوس ، ووضع الحشوات وتلميعها وتعديل التركيبات السنية .

كما قاموا بقياس توليد الرذاذ المتناثر باستخدام كاميرات عالية السرعة وأشعة الليزر ، ثم استخدموا هذه النتائج لاقتراح التعديلات.

ووجدوا أن استخدام أنواع التوربينات الهوائية ، وهي أكثر أنواع حفر الأسنان شيوعًا ، يخلق كميات كثيفة من قطرات الرذاذ الجوي التي تنتشر بسرعة تصل إلى 12 مترًا في الثانية ويمكن أن تلوث غرفة العلاج بأكملها بسرعة.

وذكر البحث أن مليلتر واحد فقط يحتوي من لعاب المرضى المصابين على ما يصل إلى 120 مليون نسخة من الفيروس ، كل منها لديه القدرة على الإصابة.

لقد اختبروا نوعًا مختلفًا من السنابل ، يُعرف باسم المحرك الكهربائي الصغير ذو عزم الدوران العالي ، مع استخدام تيارات الماء والهواء وبدونها ، ووجدوا أن استخدام هذا النوع من الحفر بسرعات منخفضة أقل من 100000 دورة في الدقيقة بدون تيارات هوائية ينتج رذاذ أقل 60 مرة من أنواع حفر التوربينات الهوائية.

بالإضافة إلى ذلك ، وجدوا أن الرذاذ المنتشر داخل الغرفة يعتمد على موضع المريض ووجود أنظمة التهوية وحجم الغرفة وهندستها.

كما أنها تتأثر بالاتجاه الأولي وسرعة الرذاذ الجوي نفسه ، والتي يمكن أن تتأثر بنوع أداة القطع (الحفر) ، وكمية ونوع مياه التبريد المستخدمة.

كما أشاروا إلى أنه لا يزال يتعين على المرضى عدم حضور مواعيد طب الأسنان إذا كانت لديهم أعراض فيروس كورونا الجديد.

قال البروفيسور أوين أديسون من كينغز: "بسبب جائحة كورونا ، أصبحت ممارسة طب الأسنان شديدة الخطورة - لكن الحاجة إلى العلاجات مازالت مستمرة و يمكن أن تساعد اقتراحاتنا هذه في البدء في فتح عيادات طب الأسنان للمرضى مرة أخرى . "

وقد تم تضمين اقتراحاتهم في تقييم الأدلة في وثيقة طب الأسنان بعنوان "المراجعة السريعة لإجراءات توليد الرذاذ الجوي في طب الأسنان" التي نشرها برنامج الفعالية السريرية للأسنان الاسكتلندية (SDCEP).

كما تم النظر في نتائج الدراسة من قبل فريق عمل من الخبراء عقدته كلية طب الأسنان العام (FGDP (المملكة المتحدة)) وكلية طب الأسنان العام ونشرت في دليلهم بعنوان "آثار Covid-19 للإدارة الآمنة في ممارسة طب الأسنان العامة "



بواسطة : الإدارة
 0  0  251
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:55 صباحًا السبت 27 نوفمبر 2021.