• ×

عمرها الافتراضي وشكلها الخارجي.. حشوات الأسنان وعوامل تساعد على اختيار الأفضل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
- مع تسارع التطور التكنولوجي والطبي تنوعت المواد التي يمكن استخدامها لحشوات الأسنان وتعددت الإمكانيات والطرق والخيارات المتاحة أمام المرضى لدرجة أصبح يتعذر عليهم إدراك الفرق بين أنواعها المتوفرة وأضحى قرار الاختيار صعبا وتحكمه العديد من العوامل منها النواحي الجمالية وقدرة الحشوة على التحمل وعمرها الافتراضي وسعرها.

وتستخدم حشوات الأسنان بشكل رئيسي لعلاج التسوس ولترميم الأسنان المكسورة أو تصليح أي سن تغير شكله نتيجة إتباع عادات غير صحية وذلك بحسب الدكتور منذر حداد الأستاذ في كلية طب الأسنان بجامعة تشرين الذي يوضح أنه وحتى وقت قريب كانت هناك إمكانية واحدة فقط لحشو الأسنان حيث كان يلجأ جميع الأطباء إلى الأملغم وهي مادة رصاصية اللون تحتوي على الزئبق لحشو الأسنان.

ويقول الدكتور حداد مع مرور الوقت ظهر الكومبوزيت وحشوات البورسلين حيث تستخدم حشوات الأسنان الطرية مثل الأملغم والكومبوزيت في سد الثقوب الصغيرة نسبيا ويتم تجهيزها في عيادة طبيب الأسنان ثم تتصلب فيما بعد داخل السن أما حشوات الأسنان الصلبة كالحشوات الذهبية أو حشوات البورسلين فيتم تجهيزها أولا في المختبر ويتم تثبيتها في جلسة لاحقة بواسطة طبقة أسمنتية أو بأي مادة لاصقة أخرى.

ويرى الدكتور حداد أن المظهر الجمالي يلعب دورا مهما في اختيار نوع الحشو حيث تشهد حشوات البورسلين والكومبوزيت إقبالا شديدا من قبل المرضى نظرا لأنها تشبه إلى حد كبير لون الأسنان الطبيعية بينما يقتصر استخدام الحشوات الملونة كالحشوات الذهبية أو الأملغم رصاصي اللون على النطاقات الخلفية من الأسنان مؤكدا ضرورة أن يتعرف المرضى على خصائص الحشوات المختلفة قبل أن يقع اختيارهم على إحداها.

وعن ميزات الحشوة البيضاء الكومبوزيت يوضح طبيب الأسنان انها أجمل شكلا حيث تطابق وبشكل كبير لون الأسنان الطبيعية وتتيح استخدامات متعددة كحشوة تصليح الأسنان المكسورة وترميم الأسنان الأمامية غير المتساوية كما تحافظ على كمية أكبر من مادة الأسنان.

ويشير إلى أن مساوئ هذه الحشوات تتمثل بأن عمرها الافتراضي أقل مقارنة مع بقية حشوات الأسنان حيث تعيش خمس سنوات تقريبا مقارنة بـ 10-15 سنة للحشوة الفضية وقدرتها أقل على الاحتمال وخاصة في الأسنان الخلفية الطواحن التي تتحمل معظم هذه الضغوط لذلك فإنه لا يمكن استخدام الحشوة البيضاء لعلاج حالات التسوس الكبيرة وخاصة في الأسنان الخلفية.

ويتابع.. تتطلب الحشوة البيضاء وقت عمل أكبر ويمكن أن تتشقق أو تنكسر تحت الضغط وتكلفتها أعلى من الحشوة الرصاصية ويمكن أن يتغير لونها مع مرور الوقت.

أما فيما يخص ميزات الحشوة الرصاصية الأملغم فيبين الدكتور حداد أنها أكثر قدرة على التحمل وأمتن وأقل تكلفة لكنها بالمقابل لا تعطي شكلا جماليا عند وضعها وخاصة إذا كانت على سن ظاهر عند الابتسامة وتتطلب حفر كمية أكبر من السن لأنها لا تلتحم به وبالتالي يترتب على الطبيب حفر السن بشكل أكبر لتثبيتها في مكانها محذرا من وجود حساسية من الزئبق لدى بعض الأشخاص وبالتالي لا تناسبهم هذه الحشوة كونه من مكوناتها.

ويشير إلى أن الحشوات الصلبة كالحشوات الذهبية أو حشوات البورسلين تمتاز بمتانتها وقدرتها العالية على التحمل حيث يصل العمر الافتراضي للحشوة الذهبية إلى 30 عاما بينما يتراوح العمر الافتراضي لحشوة البورسلين ما بين 10 و 12 سنة.

ويعتبر الدكتور حداد أن العمر الافتراضي لحشوات الأسنان يرتبط ارتباطا وثيقا بطريقة تجهيز الحشوة التي يتبعها طبيب الأسنان والعناية الشخصية بالأسنان بشكل عام مؤكدا على دور الطبيب ومهارته في تفادي مشاكل الحشوات من خلال التطبيق الصحيح لها انطلاقا من تحضير الحفرة مرورا بتطبيق الحشوة وانتهاء باللمسات الأخيرة.

ويشير إلى أن الكثير من الأطباء يشكون من تموت اللب نتيجة تطبيق هذه الحشوات معتبرين السبب الرئيسي هو تركيب الحشوة نفسها بينما في الواقع أن مراحل التطبيق التي يمارسها الطبيب في عيادته هي السبب في هذه المشاكل.

وينصح طبيب الأسنان بضرورة مراعاة عمق الحفرة وعرضها ومسألة التبريد اثناء التحضير لما يسببه التحضير من حرارة عالية مشددا على ضرورة تطبيق الحشوة بشكل دقيق بعد اختيار لونها المناسب وعدم اجراء تبييض الاسنان قبل تحضير الحشوة لما لذلك من دور سلبي في ارتباطها مع السن.

وفيما يخص خطوات المحافظة على حشوات الأسنان ينصح الدكتور حداد بضرورة اتباع إرشادات نظافة الفم والأسنان كتفريشها مرتين في اليوم على الأقل واستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد واستخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميا وزيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لتنظيف الأسنان وللتأكد من خلوها من التسوس.
بواسطة : الإدارة
 0  0  6.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:25 صباحًا الخميس 14 نوفمبر 2019.